Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2017/2018 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
10/4/2017 - ضمن إحتفالات اليوم الوطني للتوعية من أخطار الألغام البروفسور أيوب يرعى مباراة كروية في أنصار بين منتخب الجامعة وفريق "لوى"

 

رعى رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب الاحتفال الذي نظمته الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين بالتنسيق مع اللجنة الوطنية للتوعية من أخطار الألغام، على أرض ملعب جنة الكرامة - أنصار في النبطية، في حضور ممثل النائب هاني قبيسي الدكتور محمد قانصو، رئيس جهاز أمن السفارات العميد وليد جوهر، ممثل مدير مخابرات الجيش العقيد فاتك السعدي، رئيسة اللجنة الوطنية للتوعية من أخطار الألغام العقيد ماري عبدالمسيح، نائب القائد العام لكشافة الرسالة الإسلامية حسين عجمي، مديرة مجمع نبيه بري لتأهيل المعوقين الدكتور مهى شومان جباعي، رئيس بلدية أنصار المهندس علي فياض وفاعليات أكاديمية وتربوية وإجتماعية ورياضية.
وتضمّنت المناسبة مباراة ودية في الـ"ميني فوتبول" بين فريق نادي الناجين من الألغالم (لوى) ومنتخب من الجامعة اللبنانية، أسفرت عن فوز اللبنانية بركلات الترجيح 2 – صفر، بعد التعادل بنتيجة 5 – 5.

 

وتسلّم قائد منتخب اللبنانية كأس المباراة من البروفسور أيوب، وأعلن تسليمه لفريق (لوى) تقديراً لجهوده وعزيمته وتحويل أفراده الإعاقة إلى طاقة. كما تسلّم أفراد الفريقين ميداليات تذكارية من أيوب وكبار الحضور. أدار القاء عباس بشروش، وعلّق على مجريات علي حداد.
وقبل أن يحرّك أيوب ضربة البداية تسلّم قميص منتخب الجامعة اللبنانية من رئيس دائرة النشاط الرياضي زهير فرحات ومسؤولين ومدرّبين وصافح اللاعبين.

 

دور الجامعة الفاعل في التوعية

 

وألقى أيوب في مستهل الإحتفال كلمة رأى فيها أن "أهمية إدراك المجتمعات للأخطار الناجمة عن الألغام أمر في غاية الأهمية ويتطلّب عناية وإهتماماً من المراجع المسؤولة ومتابعة من هيئات المجتمع المدني لما في أخطاره من إنعكاس سلبي على حياة الإنسان وصحته، وإن تخصيص يوم عالمي للتوعية من أخطار الألغام يأتي في سياق الحملة التي تقوم بها بعض مؤسسات الدولة لحماية المجتمعات التي عصفت بها حروب وإحتلالات، كما هو واقع الحال في الجنوب حيث تعرّض كثير من ابنائه لإصابات نتيجة للإحتلال الإسرائيلي الذي تعيد هذه البلدة بعض صوره إلى الذاكرة يوم جعل العدو فيها سجناً لم تكن وسائل التعذيب فيه أقل خطراً من خطر الألغام".
وقال أيوب: "من هنا كان الإهتمام من وزارتي الدفاع والإعلام وجمعيات أهلية لمكافحة هذا الخطر ونشر التعليمات التي من شأنها أن تحدّ من إخطارها والاهتمام بالمصابين من جرائها، ونلمس اليوم في هذا النشاط الرياضي كما غيره من النشاطات الفكرية التي يقوم بها المصابون أن لا شيء يعيق مسيرتهم أو يوقف طموحاتهم".
ولفت أيوب إلى أن "الجامعة اللبنانية كانت إلى جانب وزارة الدفاع منذ عام 1995 يوم أطلقت قيادة الجيش الهيئة الوطنية لمكافحة الألغام وأقامت دورات مخصصة للوقاية منها وطرائق نزعها وسبل تجنّبها، وشارك فيها ممثلون للمؤسسات وكانت من ضمنها الجامعة اللبنانية التي كثيراً ما أقامت ندوات ومحاضرات في هذا الموضوع الذي سيتابع بنشاطات دائمة تتناول هذه الرسالة الإنسانية التي نعتبرها واجباً وطنياً".

 

الشراكة من أجل السلامة العامة

 

وكان الإحتفال إنطلق بالنشيد الوطني، ثم ألقت جباعي كلمة أكدت فيها "أهمية التلاقي بين المؤسسات والشباب من مختلف المناطق"، ونوّهت "بدور الجيش في حماية الوطن من العدو الإسرائيلي ومخلفاته"، وشكرت للبروفسور أيوب "جهوده المميزة في دعم القضايا الوطنية".
وبإسم اللجنة الوطنية للتوعية من أخطار الألغام إعتبرت الدكتور حبوبة عون في كلمتها أن "عمليات إزالة الألغام وتطهير الاراضي التي يقودها الجيش قد تكون أثمرت إعادة إعمار للأراضي الملوثة"، وسألت: "من سيعيد الحياة إلى طبيعتها عند العائلات التي تضررت من جراء الألغام والقنابل العنقودية؟ من يعيد أباً إستشهد بسبب لغم أو إبناً أو أخاً أو أختاً؟ من يعيد طرفاً بتر ونظراً فقد نتيجة الألغام والقنابل والعنقودية؟". وأضافت: "أما الحياة فتستمر. تستمر بنا أو من دوننا. وقد قرر فريق لوى الرياضي أي فريق كرة القدم للناجين في الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين أن تستمر الحياة لأنه هو قرر كذلك. مجموعة من اللاعبين الذين عرفوا معنى التحدّي وبادروا للمتابعة مواجهين الصعاب محققين الإنتصارات في الملاعب الرياضية المحلية والدولية".
وشكرت عون أعضاء هذا الفريق فرداً فرداً، والجيش اللبناني - المركز اللبناني للأعمال المتعلّقة بالألغام لكل ما يقومون به لتكون الحياة آمنة، واللجنة الوطنية للتوعية برئاسة العقيد عبدالمسيح للحملات الوطنية للتوعية على مختلف الأراضي، خصوصاً في اليوم العالمي للتوعية من أخطار الألغام. وختمت: "الشراكة من أجل الأمن والأمان والسلامة العامة خير دليل على الإهتمام بالإنسان. والإهتمام بالإنسان دليل رقي وتتطور. للمعوّق ولغير المعوّق الحق بالحياة بكل جوانبها. والجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين التي تجمعنا اليوم في حضور رئيس الجامعة اللبنانية خير من إهتم بالإنسان".

يذكر أن منتخب الجامعة اللبنانية ضمّ اللاعبين: إبراهيم عجمي، حسين غريب، حسين جفال، علاء بزي، زين العابدين سلامي، حسن الخليل، شادي حرب، جيمي طنوس، علي فقيه، علي سكيني، علي ترحيني، علي الساحلي، محمد محفوظ، حسن غزالة، جعفر فرحات، حسين يونس، محمد عطوي، وهادي يوسف.

المدرّبون: مصطفى إسماعيل، حسن أيوب، داني نعنوع، حسين عيسى، وعبد الكريم فقيه.

 




Latest News 1 - 5 of 13
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2017 | Lebanese University