صفحة الاستقبال |
للاتصال |
العلاقات الدولية |
إحفظنا |
بريد إلكتروني
ع
|En
|Fr





نشرة إخبارية

إمتحانات
مباراة الدخول إلى مختلف كليات الجامعة اللبنانية للعام الجامعي 2017\2018.
الدعم - معلوماتية 
يمكنكم تحميل بعض البرامج (Freeware Software) من هذه الفقرة.
+ التفاصيل
10/3/2017 - كلمة عميدة كلّية السياحة وإدارة الفنادق الدكتورة أمال أبو فياض في المؤتمر السياحة الشبابية ممثلة رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب

 

 معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ محمد فنيش،

أصحاب السعادة،

السيدات والسادة،

أيها الحضور الكريم،

 

يشرفني ان اكون بينكم ممثلة   لرئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد ايوب,

 

 كما يُسعدني ويُشرفني أن أشاركَ في المؤتمر العربي الثالث للسياحة الشبابية الذي تَستضيفه العاصمة الحبيية بيروت، منارة السياحة في العالم العربي. ويَسرني أن أرحبَ بكم في لبنان، بلد التنوعِ الثقافي والطبيعي، بلد الجمال والمحبة والأصالة، بلد التضحية، والأمل والايمان.

 

نعم أيها السادة، أنا أعشقُ بلدي. كيف لا وأنا كعميدةِ كليةِ السياحة في الجامعة اللبنانية، اعلمُ تفاصيلَ وجزيئاتِ جمالِه الخارجي والداخلي.

كيف لا، وانا كباحثة في المجال السياحي، أكشفُ النقابَ يوماً بعد يوم عن أسرارِ تميزِه.

كيف لا وانا كأستاذة محاضرة، أنقلُ المعرفة السياحية لطلابي مستعينةً بمعالمِ بلدي، وتاريخِه، وجغرافيتِه، ومهاراتِ أبنائه.

 

أيها الحضور الكريم،

 

إسمحوا لي بدايةً ان أُعرفّكم بكليةِ السياحة وإدارة الفنادق في الجامعة اللبنانية التي تمَّ إنشاؤها عام 1997 لسدِّ حاجاتِ السوق اللبناني في ثلاثةِ اختصاصاتٍ هي: السياحة والسفر، إدارة الفنادق والإرشاد السياحي. إلا ان صيتَ الكلية ما لبثَ أن ذاعَ على المستوى العربي لتُصبحَ الكلية مرجعاً في تأهيلِ الكوادرِ السياحية للعالم العربي. وجاء افتتاحُ قسمِ الدراسات العليا أو الماستر ليؤكدَ على المستوى التعليمي العالي للكلية.

 

وعلى مرِّ الزمن، استطاعت كليتُنا أن تحوزَ على أوسمةٍ وتقديراتٍ على المستويين الوطني والدولي، وأن تقيمَ علاقات شراكة مع جامعاتٍ عالمية عريقة  ، وان تنشىء أولَ مركزٍ للأبحاث السياحية في لبنان، وان تقيم العديد من المؤتمرات والندوات العلمية وتسهم بانتاج المعارف السياحية، وان تطبق برامج الجودة العالمية وتنخرط في عملية تعليم وتطبيق السياحة المستدامة، وتقيم شراكات فاعلة مع القطاع العام والخاص ومنظمات المجتمع المدني.

 

وخيرُ دليلٍ على ذلك وجودُنا هنا في هذا المؤتمر، للمشاركة في تفعيلِ أحد أهم انواع السياحة، أي السياحة الشبابية، لما لها من دور في التقريب بين الشعوب وإرساء السلام والوئام بين البشر.

 

وفي عصرٍ يكثرُ فيه الحديثُ عن السياحاتِ البديلة، تتجلى منافعُ السياحة الشبابية لتجعلَها خير مثالٍ عن السياحة المستدامة والسياحة المسؤولة. لذلك، تستحقُ منا ان نتناولها كمادة أساسية في مؤتمرنا ونتباحثَ في سبل تنميتها وتطويرها.

 

وختاماً، أتمنى أن يحقق هذا المؤتمر الأهدافَ المرجوة منه، بالأخص لناحية التبادل والتعاون والتكامل العربي في مجال السياحة الشبابية.

 

     (29 و30 حزيران 2017 مؤتمر بعنوان : السياحة في حوض البحر الابيض المتوسط وشمال افريقيا : تحديات وفرص)

 

كما أتمنى للمنظّمين النجاح والتوفيق، وللضيوف إقامة ممتعة في ربوع لبنان، وأشكر لكم حسن الاستماع.

 




آخر الأخبار 1 - 5 من 16
برز جميع الأخبار
للاتصال بالكليات
التقرير السنوي
مجلة الجامعة اللبنانية
المشاريع الخارجية
شركاء
روابط مفيدة
المواصفات الفنية للتجهيزات واللوازم
بريد إلكتروني
المسؤولون عن المحتوى
مساعدة الكترونية
الشروط العامة للانتساب والتسجيل
إنضموا الينا


جميع الحقوق محفوظة © 2017 | الجامعة اللبنانية