Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2018-2019 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
8/1/2018 - عبْق الألوان عند غيراغوسيان

 

قطارات، أعمدة، ديناصورات، وأشخاص... كلّها تتجسّد في متحف الفنان إيمانوييل غيراغوسيان في الجديده، الذي زاره طلّاب كليّة الإعلام 2 في الجامعة اللبنانيّة صباح الثلثاء 19 كانون الأوّل 2017 ضمن مقرّري "تاريخ الفنون" و"النقد الفني".

 

جال طلّاب السنتين الأولى والثالثة في أرجاء المتحف ولامست عيونهم الألوان والأشكال المعلّقة على الجدران البيضاء والمجسمات الملقاة قربها. رائحة الألوان واللوحات واحدة، أما فراشي الرسم فمبعثرة في كل الأمكنة. وصف غيراغوسيان الجولة ب "Promenade" أي نزهة يقوم بها المشاهد في اللوحة للتعرف اليها، وعلّق "هون الشطارة إنك تقرى الكتاب كلّو أو تحضر الفيلم كلّو". وأكمل :"وظيفتنا أن نريح الإنسان من الروتين والأشياء التي تعيد نفسها. وفنّ الرسم حاجة منذ العصر الحجري". فروى قصّة الصّيّاد المسنّ الذي رسم حيوانًا على جدار الكهف الداخلي، ما أثار دهشة الصيادين الآخرين وأدّى إلى تخطّي خوفهم من الحيوانات حتّى صاروا يربّونها.

 

 

"التزوير إجرام"

 

يرى غيراغوسيان أن على الفنان الانشغال بالفنّ فقط. وعن الحديث حول الفارق بين اللّوحة الأصلية واللوحة "المزورة" علّق قائلًا: " إن التزوير بطريقة بشعة هو إجرام، ولكن ضربة الفرشاة تختلف في كلّ مرّة ولا يمكن لفنّان واحد أن يرسم لوحة واحدة بنسختين متطابقتين بشكل كامل.أنا أعرف حسين ماضي من كل ضربة فرشاية."

 

 

"الناقد ما بيهمني، ما بفكر في بس إرسم"

 

"على الناقد أن يرى اللّوحة كما يريد لأنه يتقن مشاهدتها ونقدها ، وتدخُّل الرسام لتعليم الناقد ذلك أشبه بسجنه" ، بحسب غيراغوسيان الذي يضيف: "الفنان يكتشف نفسه من خلال الناقد".

 

حرّاً كالطفل ...

 

تبنّى غيراغوسيان قول الرسام بيكاسو "أمضيت حياتي كلّها أرسم حرًّا كالأطفال وكدت أن أفشل ..."، ليعبّر عن صعوبة الرسم بحرية، فمن شبه المستحيل أن نعود أطفالًا. وانطلق من حاجة الطفل للتعبير ليتّهم المدارس بأنّها تخطئ في حقّ الأطفال في ما يتعلق بتعليمهم الرسم "فالمدرسة تطلب منهم أن يرسموا العصفور كما يراه أستاذ الرسم بدلًا من أن تطلب منهم أن يرسموا عصفورًا." وهو لا يشجّع تعليم الأطفال الرّسم إلّا بعد سنّ العشر سنوات... وعن الألوان، أكّد غيراغوسيان عدم وجودها في الكتب : "في شي إسمو ضو، ما في شي إسمو لون" لأنّ كل شخص يرى اللّون كما تراه عيناه، والضوء يختلف بين الداخل والخارج ، فالرساّم كلود مونيه عمل في ضوء الطبيعة وأحضانها.

 

قد تكون هذه الزيارة وقفة في الزمن ولو للحظات، للتمتع بعالم من الأضواء والحركات والألوان ، بعيدًا عن ضجيج وضوضاء وصخب الواقع المعيوش... .

 

 

تصوير ماريو نخول

 




Latest News 1 - 5 of 146
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2018 | Lebanese University