Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Exams
Entrance Exams for the Academic Year 2017/2018 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
8/5/2017 - مؤتمراً بعنوان " الأمومة والجسد في تعابر الأجيال: قدرٌ محتّمٌ وخياراتٌ منقولة" - مركز الأبحاث في معهد العلوم الاجتماعية

 

أقام مركز الأبحاث في معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية – مختبر علم النفس الاجتماعي، برعاية رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، وبالتعاون مع مركز CPRM للعلاج النفسي، مؤتمراً بعنوان " الأمومة والجسد في تعابر الأجيال: قدرٌ محتّمٌ وخياراتٌ منقولة، في قاعة المؤتمرات في الإدارة المركزية للجامعة اللبنانية. حضر المؤتمر عميدة معهد العلوم الاجتماعية في الجامعة اللبنانية الدكتورة مارلين حيدر ممثلةً رئيس الجامعة اللبنانية، رئيس رابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الدكتور محمد صميلي، الرئيس السابق لمجلس إدارة صندوق تعاضد أساتذة الجامعة اللبنانية الدكتور أسعد الأتات، منسقة مختبر علم النفس الإجتماعي الدكتورة رجاء مكي، مديرة مركز الأبحاث في معهد العلوم الاجتماعية الدكتورة مهى كيال، المديرة التنفيذية لمركز CPRM  للعلاج النفسي  السيدة ريمي الزير، مستشار وزير التربية والتعليم العالي الدكتور نادر حديفة، ممثل الوزير الدكتور خالد قباني السيدة سلوى زعتري،  الوزيرة السابقة  السيدة منى عفيش شويري، الإعلامي والخبير في وسائل التواصل الإجتماعي السيد أمين أبو يحي، عمداء وحدات الجامعة اللبنانية وممثلي الأساتذة في مجلس الجامعة ومديرو الفروع والطلاب.

 

بعد النشيد الوطني اللبناني ونشيد الجامعة اللبنانية، افتتحت مسؤولة العلاقات العامة في مركز CPRM للعلاج النفسي، السيدة ريما عيد المؤتمر مرحّبةً بالحضور، وشدّدت على أهمية المؤتمر وعنوانه الذي شغل المحللين والمفكرين ليشكل جدلية شيقة للدراسة والتعمق.

 

مكي

 

وألقت منسقة مختبر علم النفس الإجتماعي الدكتورة رجاء مكي كلمة قالت فيها:" أنَّ فِعل التشبيك اليوم مابين مؤسستنا الوطنية ومعهدنا الفذِّ الطامح وما بين المجتمع المدني، هو مبتغى عصريّ لجامعتنا الوطنية وهو مبتغى قديم لبنية معهد العلوم الإجتماعية وهو حاجة بحثية أكاديمية تدريبية تفتح المجال أمام التدريب وأمام التأهيل لطلّابنا لرأب صدع الحاجة إلى صنع التعاون والتشبيك في سبيل التمهين، مما يدعونا اليوم إلى تجديد المطالبة بتكثيف الإتفاقيات التبادلية للتعاون والتنسيق طضرورة أساسية خاصةً أمام ماستراتنا المهنية. من هنا تكمن أهمية مؤتمرنا لما يعود من فائدة على طلابنا كباكورة."

 

وأضافت:" نحن بأمس الحاجة لإيجاد سياسة بحثية خاصة بمعهدنا وسياسة بحثية للجامعة اللبنانية، نطمح أن تنشأ وترى النور في عهد البروفسور أيوب."

 

الزير

 

ثم كانت كلمة للمديرة التنفيذية ومنسقة البرامج ومسؤولة الحلقات العلاجية في مركز CPRM السيدة ريمي الزير قالت فيها:"منذ إعلان الإفتتاح الرسمي للمركز بشكله الحالي في تشرين الثاني نوفمبر 2015 ونحن نسعى إلى تطوير كل الإمكانات وتجنيد كل الطاقات في سبيل نشر مفاهيم العلاج النفسي. وهو نضال نقابي وتأهيلي وذلك من خلال ورش عمل، ندوات وحلقات بحث داخل وخارج المركز، تعاونا فيها مع جمعيات أهلية وثقافية من مختلف المناطق اللبنانية ودائماً في إطار أخلاقيات المهنة وتوجيهات النقابة."

 

وتابعت:"نحن في مركز CPRM لا يقتصر انتماؤنا على التوحيد الرمزي للباس، إنما كانت البداية من ايماننا بالمدرسة التحليلية والعلاج النفسي التحليلي وبالتالي اصرارنا المحافظة على قواعد وأسس هذا العلاج ونشره بالطرق المعمول بها عالمياً.

 

لذا يثابر أعضاء المركز على تطوير معارفهمومهاراتهم العلاجية والعمل على الذات الفردية نفسياً ومجتمعياً بالإضافة إلى المتابعة المستمرة للتدريب."

 

كما شكرت رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب الذي أولى اهتماماً كبيراً لهذه القضية.

 

حيدر

 

وأشارت عميدة معهد العلوم الإجتماعية الدكتورة مارلين حيدر، ممثلةً رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد أيوب، أن موضوع الأمومة والجسد وتعابر الأجيال هو من المواضيع الحساسة لأنه يطال الجسد والثقافة في آن، وكأنه في ذلك يريد أن يحدثنا عن توالد مستمر بشري وإجتماعي وأن تغيّرت الثقافة، فالوصل هو دائم ومستمر.

 

وشكرت حيدر مختبر علم النفس الإجتماعي لافتتاحه باكورة مؤتمراته بهكذا موضوع، مضيفةً أن ما يحضّره المركز من لقاءات علمية ومؤتمرات سيغني الجميع وليس فقط أصحاب الاختصاص.

 

كما نقلت كلمة عن رئيس الجامعة مشيرةً أنه يدعم مركز الأبحاث، رئاسة ومجلسا علمياً، بكل ما يستطيع كي يعيد بناء أعمدته في الجامعة الوطنية لينافس وعن جدارة الجامعات العالمية في مساري البحث والعلم. وإنه يتابع شخصياً أمر تسهيل أمور المركز كي يبقى هو والمعهد منارة بحثية وتنموية ترصد حاجات المجتمع وتلبيها.

 

ففي لبنان تكثر الحاجة للدراسات خاصة في أجواء التغيير والتصدع والتنوع التي نعيشها في وطننا فتزداد الحاجة إلى رصد إحصائي وبحثي نوعي وحتى نفسي.

 

كذلك إن حاجة المجتمع اللبناني تتطلب أيضاً القيام بجهود علمية وإجراءات تساعد في الإضاءة على الواقع كما تتطلب عقد المؤتمرات والتشبيك مع الجامعات الكبرى ومراكز الأبحاث فيها. فغاية علم الإجتماع تطوير المجتمع والإنسان.

 

سنسعى بكل طاقاتنا، والقول دائماً للرئيس، لدعم معهد العلوم الاجتماعية ومساعدته في مسيرة التشبيك مع الوزارات المختصة  إيماناً بأهميةِ إشراكِ الجامعة في وضعِ برامجَ وحلولٍ تساعدُ في تطوير المجتمع، ونحن على يقين أن معهد العلوم الاجتماعية خير من يقوم بهذه المهام.

 

وحمّلها الرئيس  تمنياته لهذا المؤتمر بالتوفيق ودعا إلى المزيدَ من الأبحاث التي تُغني الجامعة وتساعدُ على النهوضِ الإجتماعي.

 




Latest News 1 - 5 of 13
Show all news
Contact Faculties
Annual Report
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Registration
Join Us


All rights reserved © Copyright 2017 | Lebanese University