Centre d'Informatique Juridique
Accueil |
Contacts |
Relations Int. |
Signet |
Courriel
ع
|En
|Fr





Bulletin

Concours d'entrée
Concours d'entrée aux différentes facultés de l'Université Libanaise pour l'année académique 2022-2023
Support - Informatique 
Vous pouvez télécharger plusieurs logiciels libres de cette section.
+Détails
2/12/2021 - الوزير المرتضى مُفتتحًا مركز نقابة الفنانين التشكيليين في الجامعة اللبنانية: لن نسمح لأحد بأن يأخذ دور لبنان الثقافي

افتتح وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى مركز نقابة الفنانين التشكيليين في الجامعة اللبنانية – مبنى الإدارة المركزية/المتحف، وذلك بحضور رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، رئيس الجامعة السابق البروفسور فؤاد أيوب، نقيب الفنانين التشكيليين الدكتور نزار ضاهر، إضافة إلى أعضاء الهيئة الادارية في النقابة ورئيس صندوق التعاضد الموحد للفنانين الأستاذ فريد بو سعيد وأعضاء مجلس الصندوق.

الوزير المرتضى ألقى كلمة شدد فيها على أننا لن نسمح لأحد بأن يأخذ دور لبنان الثقافي مهما حاول المُحاولون من مطبِّعين وساعين وراء التطبيع، فلبنان وطنُ الرسالات السماوية السَّمْحَة، وطنُ العنفوان والشموخ والتعالي كأرزه العالي، وطنُ الصلابة والصمود كزيتونات بشعلة.

وقال الوزير المرتضى: "لن يستطيعَ أحد سلب لبنان دورَه، وليتذكَّرْ المحاولون أولئك، أسطورةَ طائر الفينيق التي تنتقلُ من جيلٍ إلى جيل، والتي تُعلِّمُ أنَّ الرماد ليس سوى مرحلة يسيرة من عمره الحيّ على الدوام، ينفضُها حين يقوم مستعيداً رحلته مع الأفكار الخلاقة والمبدعة... هكذا كلما افتتحنا مركزًا لنقابة فنانين، أو مركزًا أدبيا أو موسيقيًّا، نكونُ نحيا من جديد".

وأشار الوزير المرتضى في كلمته إلى أهمية الجمع والمكان وقال: "يجمعنا اليوم افتتاح مركز نقابة الفنانين التشكيليين، فليس عابرًا أن يلتقي في مطرحٍ قانونيٍّ واحدٍ كلُّ هذا الكمِّ من الفنون الجميلة، فينضمَّ مبدعون من بلادي إلى تجمعٍ يرعى حقوقهم المادية والمعنوية ويرسم سياسةَ حمايتهم مما ينتابُ الحياةَ من صعوبات، وأن يكون لهذا المطرح القانوني مقامٌ مختار هو الجامعةُ اللبنانية".

واعتبر وزير الثقافة أن المناسبة تشكل اعترافًا بالبعدِ الثقافي الراقي لهذه النقابة التي لم ترتضِ لها عنوانًا إلا في منزل الفكر، وتعطي غنًى معرفيًّا لبلد - في خِضَمِّ أزماتِه المتلاحقة - يتحسس قدرته على التفاعل والتواصل والحوار من أجل البناء، وليس له إلا الثقافةُ لأنَّها في الأصل تنوع ضمن الوحدة، ولأن حضارةً لا تستقيم إلا بالوعي والمعرفة والفن العظيم، سواءٌ كان أدبًا أو شعرًا أو رسمًا أو نحتًا أو مسرحًا أو صورة خلاقة".

وأضاف: "من هذا المنظور، كم نحن بحاجة إلى مراكزَ للفنون والثقافة وإلى دورٍ للمسرح والسينما وإلى معارضَ في مختلف الإبداعات المعرفية، كي يستعيد لبنان حركته النهضوية ويعود مركز ثقل ثقافي، كما كان البلد الأول في العالم العربي الذي أسس لمفهوم الحداثة الفكرية والأدبية والفنية."

وتوجه الوزير المرتضى إلى الحضور بالقول: "أيها الفنانون والمبدعون، أنتم هويةُ لبنان الحقيقية، فافرحوا باشتداد الساعد على الساعد في داركم ليعلوَ البناء.. الوطنُ لا تبنيه إلا زنودُ أبنائه المعقودةُ على المحبةِ والتعاضد والتعاون، ومن أجدرُ من المثقفين بنشر هذه الثقافة الوطنية وممارستِها.. مبارك لكم مركزكم الجديد، وإلى مزيدٍ من الإنجازات".

بعد ذلك، تحدث الدكتور نزار ضاهر فشكر وزير الثقافة على حضوره ورئاسة الجامعة اللبنانية على تأمين المكان المناسب لمركز نقابة الفنانين التشكيليين، مُثنيًا على العلاقة المتينة التي تجمعه بأعضاء الهيئة الادارية للنقابة.

 

 

 

 

 

1053



185
164
407
282
240
Dernières nouvelles 1 - 5 de 104
Voir toutes les nouvelles
Contact Facultés
Magazine de l'U.L
Projets extérieurs
Partenaires
Liens utiles
Description des équipements techniques
Courriel
Responsables du contenu
Aide électronique
Conditions d'admission générales
Join Us


Tous droits réservés © 2018 | Université Libanaise