Legal Informatics Center
Home |
Contacts |
Int. Relations |
Bookmark |
Webmail
ع
|En
|Fr





Newsletter

Entrance Exam
Entrance Exams for the Academic Year 2022-2023 to the different faculties of the Lebanese University.
Support - IT 
You may download several Freeware Softwares from this section.
+ Details
25/11/2022 - الرئيس بدران في افتتاح الملتقى الثامن للرابطة العربية للبحث العلمي وعلوم الاتصال: نؤكد على أهمية الإعلام والتواصل لتحقيق التحولات المجتمعية محليا وعالميا

 

برعاية رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور بسام بدران، نظمت الرابطة العربية للبحث العلمي وعلوم الاتصال ملتقاها الثامن تحت عنوان "استراتيجيات الإعلام والاتصال في الحروب الراهنة – من الحرب الناعمة إلى المواجهة العسكرية"، وذلك بالتعاون مع كلية الإعلام التي استضاف فرعها الأول أعمال الملتقى يومي الخميس والجمعة 24 و 25 تشرين الثاني 2022.

وحضر جلسة افتتاح أعمال الملتقى كل من عميد كلية الإعلام في الجامعة اللبنانية الدكتور ابراهيم شاكر ومدير الكلية – الفرع الأول الدكتور رامي نجم ورئيسة الرابطة الدكتورة مي العبدالله ورئيس جامعة السليمانية الدكتور رضا حسن حسين وأعضاء الرابطة وحشد من أساتذة الجامعة اللبنانية.

بعد النشيدين الوطني اللبناني ونشيد الجامعة، تحدث نائب رئيس الرابطة الدكتور هيثم قطب فعبّر عن سعادته بانعقاد اللقاء رغم كل الظروف، مؤكدًا على أهمية أن تخرج الرابطة بتوصيات تهمنا جميعا في العالم العربي.

بعد ذلك، تحدثت الدكتورة العبد الله، فأشارت إلى أن التواصل بالوسائط الرقمية بات عنصرًا مركزيًّا في الحياة الجماعية ومعيارًا حيويًا وحاسما لتحديد مصير البشرية جمعاء، وبالتالي فقد طرأت على المجال البحثي الحديث مواضيع ومحاور وإشكاليات جديدة مرتبطة بالاتصال والحوكمة السياسية والمواطنة الديموقراطية والتشاركية والوظيفة الرمزية الاجتماعية لوسائل الإعلام والاتصال الحديثة لا سيما في أوقات الحروب والأزمات، ومن هنا اخترنا لملتقانا الثامن عنوانا يعبر عن الواقع الراهن وأهم رهاناته.

وأضافت: "بات دعاة السلام يؤمنون أكثر من أي وقت مضى بالوظيفة الاجتماعية الرمزية لوسائل الإعلام والاتصال التي لا تنحصر في القيام بفعل الإخبار، بل في إعطاء معنى للعالم المحيط بالناس، ويقتضي إعطاء المعنى الأخذ بعين الاعتبار انعكاسات كل فعل إعلامي واتصالي ومدى مساهمته في إحداث أثر إيجابي في المجتمع وهذا ما يجعل من الصحافي فاعلاً اجتماعياً وليس مجرد شاهد على الأحداث".

وأشارت الدكتورة العبد الله إلى أن الباحثين يحذرون من مخاطر انخراط وسائل الإعلام والاتصال في ممارسة التضليل خلال الأزمات والحروب وترويج الإشاعات وتغذية الجهل والأحكام المسبقة في عالم يشهد الكثير من التغيرات ومنطقة تحفل بالنزاعات والمخاطر. ولفتت إلى أن ظهور شبكة الإنترنت وانتشار وسائط التواصل الاجتماعي خلق عالماً جديداً حافلاً بفيض بالمعلومات والأفكار وكَسَر احتكار وسائل الإعلام التقليدية لمصادر الخبر وأصبح المواطن الحائز على الوسيط التكنولوجي المعلوماتي (هاتف جوال، أو حاسوب..) له دور فاعل ومساهم في صناعة الخبر والتأثير في الرأي العام.

من جهته، قال الدكتور نجم: "للأسف ما زلنا نبحث وننظر في دور وسائل الاعلام في الحروب بمختلف أنواعها، ناعمة كانت أم قاسية، والنتيجة دائما واحدة وموجعة وسلبية".

وأعلن الدكتور نجم  استئناف الدروس الحضورية في كلية الإعلام بتضافر جهود الطلاب والكوادر التعليمية والإدارية.

كلمة الضيوف العرب ألقاها السيد هاشم التميمي وتمنى فيها أن تتحول أناشيدنا إلى أناشيد فرح وسلام وحب بدل الحروب، وشكر الجامعة اللبنانية ورئيسها والرابطة على هذا اللقاء المميز.

ثم تحدث الرئيس بدران، فقال: "يسعدني أن أرحب بكم في الجامعة اللبنانية وفي واحدة من كلياتها المتميزة، كلية الإعلام التي لعبت وما تزال أدوارا هامة لخدمة وطننا ومجتمعنا من خلال شبكة واسعة من الأساتذة والخريجين.. كما أرحب بالضيوف الكرام الباحثين الحاضرين والمتابعين عبر وسائل التواصل الاجتماعي وأخص بالذكر الرابطة العربية للبحث العلمي وعلوم التواصل التي حققت بالتعاون مع أساتذتنا وباحثينا هذه التظاهرة العلمية البحثية".

وأضاف: "مع جائحة كورونا وجدت الجامعة نفسها في خط الدفاع الاول عن المجتمع، لقد خاضت مواجهة مباشرة مع الجائحة عبر الكشف والتطعيم والإعلام، كنا بحاجة للقوة الناعمة التي كنتم جنودها لنصل الى الناس وننشر التوعية عبر وسائل الاعلام ووسائل التواصل الاجتماعي".

وثمن الرئيس بدران عاليا "انخراط الاعلام في عملية ابعاد الكوارث عن شعبنا وقد نجحنا بذلك مثلنا مثل الدول المتقدمة في العالم وكنتم شركاء في هذا النجاح عبر محاربتكم الافكار غير العلمية والشائعات التي كانت تهول على الناس او تستخف بالوباء لدرجة الاستهتار، تلك هي القوة الناعمة التي استعملت في محاربة الوباء الى جانب قوة المواجهة القاسية التي تحملها اطباؤنا وباحثونا وطلابنا".

وتابع: "في العالم يستحضرني دور الاعلام والتواصل في معارك ذات ابعاد دوليهة وفي طليعاتها إطلاق ما يسمى بالجيوش الالكترونية عبر مواقع تُستحدث لغايات تعبوية او استخباراتية او عبر حجب العديد من المواقع دون النظر الى اهمية الدور الذي يلعبه صاحبها كموقع رئيس دولة او كما حصل في اوروبا مؤخرا بتبادل حجب العديد من المواقع ووسائل التواصل في الحرب الروسية الاوكرانية".

ولفت الرئيس بدران الى ان "موجات إذاعة لندن في الحرب العالمية الثانية شكلت خطرا على المانيا كان يعادل او يتفوق على خطر موجات الطائرات الألمانية المغيرة على لندن، لدرجة ان الالمان اتخذوا قرارا باعدام من يضبط متلبسا بالاستماع الى "بي بي سي"، كما نعلم جميعا الدور الحاسم الذي لعبته الإذاعة نفسها في تعبيد الطريق امام الجنرال ديغول ليعود منتصرا الى وطنه فرنسا. هذه الامثله وغيرها توضح لنا اهمية دور الاعلام والتواصل في تحقيق التحولات المحلية والعالمية. ومن هنا اشدد على ضرورة الاستمرار في نهج البحث العلمي في كلية الاعلام بمشاركة باحثين في العلوم الاجتماعية والآداب وغيرها".

وشكر الرئيس بدران الرابطة والكلية وكل من ساهم في التحضير لهذا اللقاء وانجاحه، وتمنى ان يختتم بتوصيات نستطيع الاستفادة منها في تعزيز البحث العلمي في جامعتنا ومعالجة محاور وإشكاليات جديدة مرتبطة بالاتصال والحوكمة السياسية والمواطنة الديموقراطية والتشاركية والوظيفة الرمزية الاجتماعية لوسائل الاعلام والاتصال الحديثة لا سيما في أوقات الحروب والأزمات".

 

252



97
110
121
262
171
Latest News 1 - 5 of 28
Show all news
Contact Faculties
LU Magazine
External Projects
Partners
Useful Links
Technical specification for equipments
Webmail
Webmasters
Internet and IT Support
Admissions
Join Us


All rights reserved © Copyright 2018 | Lebanese University